زوجه تكتشف رسالة وداع مؤلمة من زوجها بعد وفاته بكورونا

  • ترك أب أمريكي ثلاثيني، رسالة وداع مؤثرة لزوجته وطفليه قبل وفاته إثر إصابته بفيروس "كورونا".

    وتوفي الأب جوناثان كويلو من ولاية كونيتيكت، نهاية الأسبوع الماضي بعد صراع مع فيروس كورونا لمدة 28 يوماً.

    وقالت زوجته كاتي 33 عامًا، أنها تمكنت من الجلوس معه في العناية المركزة، حيث انفجرت في البكاء وظلت تتحدث عن مدى حب عائلته له.

    ووفقًا لصحيفة "ميرور"، فإنه بعد إعادة هاتف كويلو إلى زوجته، اكتشفت وجود رسالة كان قد كتبها قبيل تدهور حالته الصحية بوقت قصير، قال فيها لأفراد عائلته: "أحبكم من كل قلبي.. لقد منحتموني حياة أفضل مما كنت أتمنى".

    وتابع الزوج الراحل حديثه قائلًا: "أنا محظوظ للغاية وأشعر بالفخر لكوني زوجك وأبًا لـ بريدين وبيني".

    وأضاف موجهًا حديثه لشريكة حياته: "كاتي أنتِ أجمل وأرق شخص قابلته في حياتي.. حقًا لا مثيل لكِ.. لتحرصي على عيش حياتك في سعادة وبنفس الشغف الذي جعلني أحبك".

    وطلب من زوجته كذلك أن تخبر نجله بريدين، البالغ من العمر عامين، بأنه يعتبره أقرب صديق له وأنه فخور لكونه والده، وأن تخبر ابنته ذات العشرة أشهر بأنها "أميرة" ويمكنها الحصول على كل ما تريده في الحياة؛ وختم رسالته بقوله: "أنا محظوظ للغاية".

    الجدير بالذكر أن كويلو كان قد تأكد من إصابته بفيروس كورونا في السادس والعشرين من مارس الماضي، ونُقل إلى المستشفى جراء معاناته من مشاكل حادة في التنفس، وتقرر إيداعه في وحدة العناية المركزة حيث تم تخديره ووضعه على جهاز تنفس صناعي، وظل على هذا الحال لمدة 20 يومًا.

564 views