متى ترتقي المرأة السعودية منصات القضاء

  • ليس غريبا أن يثير رفض مجلس الشورى توصية تقدم بها أحد أعضائه لتعيين قاضيات في محاكم الأحوال الشخصية جدلا واسعا في المجتمع السعودي، لكن الخطوة غير المألوفة أن يدعم فقهاء الدين وخبراء الشريعة تطلعات المرأة السعودية إلى اعتلاء منصة القضاء.

    ليس من النادر اليوم مشاهدة نساء قاضيات في العديد من الدول العربية، كما أن النطق بالأحكام لم يعد حكرا على القضاة الذكور بعد أن ارتفعت أصوات القاضيات من أعلى منابر المحاكم في معظم دول العالم، وفرضت مطرقة القاضيات أحكامهن على الجميع، إلا أن حلم اعتلاء المرأة السعودية لمنصات القضاء ما زال صعب المنال، في ظل استمرار الجدل حول طبيعتها السيكولوجية التي ينظر إليها على أنها تعيقها عن أداء مهامها كقاضية وتجعل أحكامها متسرعة وهامش أخطائها كبيرا.

    وأسقط مجلس الشورى السعودي مؤخرا، توصية تقدم بها أحد أعضائه للمطالبة بتعيين المرأة بمنصب قاضية في محاكم الأحوال الشخصية.

    لطيفة الشعلان: ما تتمتع به المرأة السعودية من كفاءات قانونية يخول لها تولي الوظائف القضائية والنجاح فيها
    ولم تحظ التوصية التي اقترحها الدكتور عيسى الغيث بموافقة أغلبية أعضاء المجلس، فتم رفضها من قبل لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية.

    وسبق أن رفض المجلس توصية مماثلة في عام 2018، تقدم بها أعضاء آخرون، من بينهم فيصل الفاضل وعطا السبيتي ولطيفة الشعلان، التي شددت حينها على أن نظام القضاء الصادر بمرسوم ملكي عام 2008، لم يشترط الذكورة فيمن يتولون القضاء، منوهة بأن ما تتمتع به المرأة السعودية من كفاءات قانونية يخول لها تولي الوظائف القضائية والنجاح فيها بجدارة.

    وأرجع الدكتور علي الشهراني، رئيس لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية في مجلس الشورى، سبب عدم قبول التوصية الجديدة إلى أنها تتعلق بالشأن القضائي، وأن الشورى ليس معنيا بتعيين القضاة.

    ولفت الشهراني إلى أن المجلس الأعلى للقضاء ينفذ أحكام نظام القضاء، الذي منحه صلاحية اختيار القضاة وإصدار القواعد المنظمة لذلك، وكذلك التحقق من شروط توليهم لهذا العمل وفقا لمعايير يقدرها ويعمل بها المجلس.

    فيما علقت الشعلان على قرار الرفض في حسابها على تويتر بقولها “تولي المرأة للقضاء خطوة قادمة وإن تأخرت قليلا أو كثيرا”.

    وأكدت الشعلان في تغريدة أخرى أن نظام القضاء السعودي لا يشترط الذكورة، مشددة على المادة الـ31 منه التي نصت على شروط تولي القضاء، كأن يكون سعودي الجنسية بالأصل، وحسن السيرة والسلوك، ومتمتعا بالأهلية الكاملة، ونحو ذلك من شروط تتعلق بالمؤهل العلمي، ولكن لا شيء في النظام البتة يشير إلى الذكورة كشرط لتولي القضاء.
419 views